القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا غيرت نوكيا شعارها؟ وماهي استراتيجيتها التجارية الجديدة

 نوكيا المعروفة بتصنيع الأجهزة المحمولة تغير شعارها لأول مرة منذ 60 عامًا في تحول استراتيجي جديد للشركة، جاء هذا التغيير للتركيز على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا. إليك كل ما تريد معرفته عن شعار نوكيا الجديد.

Nokia logo
شعار نوكيا الجديد.

لماذا غيرت نوكيا شعارها؟ وماهي استراتيجيتها التجارية الجديدة؟ سؤال قد يتبادر إلى ذهن الكثير من المستخدمين، لكن لا تقلق سنجيبك عنه في هذا المقال. 
في تحول جديد من نوعه قامت الشركة الفنلندية Nokia بتغيير شعارها مند ما يقرب من 6 عقود، للتركيز بالدرجة الأولى على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا، وليس الهواتف. وتسعى نوكيا إلى تقديم صورة جديدة في السوق بأهداف تجارية جديدة كلياً تتيح لها تحقيق الريادة في قطاع التكنولوجيا والإتصالات.

شعار نوكيا الجديد

  • Nokia تعلن عن بدأ استراتيجية جديدة من خلال الإعلان عن تغير شعارها بشعار جديد.
  • نوكيا هي الآن"شركة تكنولوجيا أعمال"، حسب الرئيس التنفيذي لوندمارك، وليست مجرد صانع للهواتف الذكية.
  • يعد تصميم شعار نوكيا الجديد "حديث وديناميكي ومليء بالطاقة"، تقول الشركة أن شعارها الجديد يوضح قيمها وأهدافها الجديدة.
  • يتكون الشعار الجديد من 5 أشكال مختلفة تشكل كلمة Nokia.
  • تم استبدال اللون الأزرق المميز للشعار السابق بمجموعة متنوعة من الألوان.

 وقد أعلن الرئيس التنفيذي لـ  نوكيا (بيكا لوندمارك)، أنه تماشياً من تطورات العصر و متطلبات التقنيات الحديثة فإن شركة نوكيا لم تعد مجرد شركة خاصة بتصنيع الهواتف الذكية فقط، بل تحولت إلى شركة إلى شركة تكنولوجيا أعمال، فضلاً عن التركيز في مجال معدات الاتصالات، والذي من خلاله ستركز نوكيا على تزويد وبيع المُعدات للشركات الأخرى، وتشمل المعدات تلك الخاصة بالمصانع الآلية و معدات الشبكات الخاصة 5G.

هذا التوجه الإستراتيجي الجديد في سياسة الشركة سيجعلها منافساً قوياً  مع كبرى الشركات التكنولوجيا مثل Microsoft و Amazon الرائدتين في هذا المجال.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة نوكيا، هي شركة اتصالات فنلندية متعددة الجنسيات، تأسست في عام 1865 كمصنع لإنتاج الورق، ثم تحولت إلى شركة لإنتاج المنتجات الالكترونية والاتصالات، وأصبحت فيما بعد من أهم الشركات في هذا المجال، كما لعبت Nokia دوراً محورياً في تطوير وصناعة الهواتف الذكية، حيث كانت منتجاتها في السابق تحقق مبيعات كبرى.

ورغم ذلك، فقد واجهت نوكيا تحديات تتمثل في عدم قدرتها على التأقلم مع تغيرات السوق والتحولات التقنية، حيث أنها لم تتمكن من منافسة الشركات الكبرى مثل Samsung و Apple و العلامات التجارية الصينية، وبفعل المنافسة القوية تضاءلتحصتها في السوق بشكل كبير.

وفي عام 2014، قامت شركة Nokia ببيع القسم الخاص بتصنيع الهواتف النقالة إلى شركة نايكروسفت، لتركيز ساستها على قطاعات أخرى مثل قطاع تكنولوجيا الاتصالات و قطاع تصنيع شبكات الجيل الخامس 5G.

Logo Nokia

ومند هذا التوجه، تمكنت Nokia من تحقيق مكاسب ونجاحات لافة في سوق الاتصالات وتكنولوجيا الشبكات، حيث قامت الشركة من إبتكار وتوفير حلول حديثة  ومبتكرة خاصة بشبكات 5G لفائدة شركات الاتصالات، كما دخلت في شراكة مع العديد من الشركات الرائدة في هذا المجال.

ومن التوجهات الإستراتيجية والمستقبلية لشركة نوكيا هي إقتحام مجال الذكاء الاصطناعي و إنترنت الأشياء.

يجب أن تعلم أنه نادراً ما تقوم الشركات الكبرى بتغير الهوية البصرية الخاصة بها، وذلك لأنها ترسخت في أذهان الناس، ولكن في حالة نوكيا، جاء هذا التغيير في الشعار نتيجة خطط الشركة الطموحة لتنمية أعمالها كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا والاتصالات.

وأنت عزيزي القارئ ما رأيك في تصميم شعار نوكيا الجديد؟ شاركنا بوجهة نظرك في التعليقات.