القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو اليورو الرقمي؟ وكيف يختلف عن العملات الرقمية؟

يعتبر اليورو الرقمي حاليًا من أهم المشاريع النقدية التي يتم تطويرها في منطقة اليورو، مند اعتماد اليورو كعملة موحدة في 1999. إنه تقنية نقدية جديدة تعتمد على التكنولوجيا الرقمية، حيث يمكن إجراء المعاملات المالية عبر الإنترنت بشكل فوري وآمن، مما يساهم في تسهيل حركة رأس المال وتعزيز التحول الرقمي. إليك التفاصيل..

ما هو اليورو الرقمي؟
ما هو اليورو الرقمي؟ وكيف يختلف عن العملات الرقمية؟

إذا تحدث إليك شخص ما عن العملات الرقمية ، فمن المحتمل أن يكون أول ما يتبادر إلى الذهن هو العملات المشفرة مثل البيتكوين و الدوجكوين والإيثريوم وغيرها من العملات. ومع ذلك، هناك عملات رقمية أخرى، غير معروفة عمليًا و تتقدم بصمت في أروقة البنوك المركزية والتي يريدون بها استبدال الأوراق النقدية والأموال المعدنية.

ونحن نتحدث هنا عن اليورو الرقمي (Digital euro)، فما هو اليورو الرقمي؟ وماهي خصائصه وفي يمكن استخدامه وأهم مميزاته. كلها أسئلة سنجيب عنها في هذا التقرير.

ما هو اليورو الرقمي؟

مع الانتشار الكبير الذي شهدته العملات الرقمية حولة العالم، وزيادة مخاطر استخدامها بسبب عدم وجود قانون يأطرها ويتحكم بها، جاءت الحاجة إلى إصدار عملة رقمية تخضع لرقابة البنك المركزي.

من هنا جاءت فكرة اليورو الرقمي، وهو عملة رقمية يصدرها البنك المركزي الأوروبي لمواطني منطقة اليورو والشركات لتسديد المدفوعات. حيث يمكن استخدام اليورو الرقمي في أي مكان في منطقة اليورو، وستكون لها نفس الخصاىص ومميزات العملة التقليدية، كما ستكون أيضًا عملة آمنة وخاصة.

أبرز المعلومات عن اليورو الرقمي

يُعتبر اليورو الرقمي (digital euro) مشروعًا يتم دراسته من قبل البنك المركزي الأوروبي، حيث يهدف إلى تقديم نسخة رقمية من العملة اليورو الورقية والمعدنية.
سيتم اصدار والتحكم في اليورو الرقمي من قبل البنك المركزي الاوروبي.

اليورو الرقمي ليس عملة مشفرة لأنه لا يعتمد على تقنية البلوكشين اللامركزية.
هو عملة الكترونية يمكن لمواطني منطقة اليورو استخدامها لسداد مدفوعاتهم.

أبرز خصائص اليورو الرقمي 

أعلن البنك المركزي الأوروبي عن بعض الخصائص الهامة التي تميز اليورو الرقمي،  ومن أبرز هذه الخصائص ندكر:

  • يتيح تغطية المعاملات عبر الإنترنت من شخص إلى آخر وفي المتاجر.
  • يتمتع بمععايير خصوصية قوية متوافقة مع اللوائح الأوروبية.
  • لن يتم فرض رسوم على المستهلكين مقابل الدفع الرقمي.
  • كما أن اليورو الرقمي متاح دون اتصال بالإنترنت.
  • يوفر وسيلة دفع رقمية عامة للجميع.

هذه بعض من أبرز خصائص هذه العملة الرقمية التي يتم الاستعداد لطرحها.

فيم يمكن استخدام اليورو الرقمي؟

سيعمل اليورو الرقمي كوسيلة للدفع الإلكتروني داخل البلدان التي تستخدم اليورو كعملة رئيسية. يمكن استخدامه أيضًا لإجراء عمليات الدفع عن طريق البطاقة أو تطبيق الهاتف المحمول.

سيكون وسيلة إضافية للدفع أو التحصيل لكل من الأفراد والشركات في منطقة اليورو. يمكن أن يوفر اليورو الرقمي أيضًا ميزات دفع آلية أو شكلًا من أشكال الهوية الرقمية.

ما هي مزايا اعتماد اليورو الرقمي؟

مع ازدياد الطلب على وسائل الدفع الإلكترونية الآمنة والفعّالة، يُعد اليورو الرقمي وسيلة دفع إلكترونية آمنة وفورية للمواطنين والشركات. كما يقدم العديد من المزايا للمستخدمين الأوروبيين من بينها:

سهولة الاستخدام: يمكن للمواطنين إجراء مدفوعات فورية، سواء عبر الإنترنت أو شخصيًا، بدون الحاجة إلى استخدام النقد.
تسهيل التحويلات المالية: يمكن لليورو الرقمي تحسين سرعة وفعالية التحويلات المالية داخل منطقة اليورو وحتى عبر الحدود، حيث يمكن إجراء العمليات على مدار الساعة دون الحاجة إلى وسطاء.
انخفاض تكاليف المعاملات: يمكن تخفيض تكاليف المدفوعات عبر الحدود.
تعزيز الأمن والخصوصية: يمكن لليورو الرقمي أن فرصًا لتحسين مستويات الأمان وبالتالي حماية المستخدمين من مخاطر تزييف العملات ومنع الاحتيال.
تعزيز التبادل التجاري الدولي: يمكن لليورو الرقمي تيسير التعاملات التجارية بين دول منطقة اليورو وخارجها، مما يسهم في تسهيل التجارة الدولية.
الشمول المالي: نقصد بذلك أنه سيكون بإمكان الكثير من الناس الوصول إلى منتجات وخدمات مالية، لا سيما في المناطق الصعبة التي يكون فيها الوصول إلى الخدمات المالية محدودا.

الفرق بين العملة الرقمية والعملة المشفرة ؟

العملات الرقمية مثل اليورو الرقمي التي يتم اصدارها في العديد من البلدان حول العالم هي نقيض العملات المشفرة وتختلف عنها في الكثير من النقاط، أبرزها:

سيتم اصدار اليورو الرقمي من قبل البنك المركزي الأوروبي، مما يضمن الحفاظ على استقرار وقيمة العملة.

أما العملات المشفرة فيعتمد استقرارها على موثوقية ومصداقية الكيان الذي يصدرها. وفي حالة وجود مشاكل مع العملات المشفرة، فليس لدى مستخدميها من يشكو منهم.

إلى جانب ذلك، في حالة اليورو الرقمي، سيكون البنك المركزي الأوروبي هو الذي يقرر إصدار عملة رقمية جديدة، بينما في العملات المشفرة، يتم إنشاء (تعدين) الوحدات الجديدة من قبل المستخدمين.

سيخضع اليورو الرقمي للبنوك المصرفية بينما لا تخضع العملات المشفرة لأي مؤسسة او بنك.

العملات المشفرة لا تصدر من قبل أي بنك مركزي وقيمتها تتغير باستمرار.

يشارك المستثمرون الراغبون في المخاطرة في سوق العملات المشفرة، حيث يمكن أن ترتفع الأسعار في يوم من الأيام وتنخفض في اليوم التالي.

في الواقع، لا أحد ينظم قيمتها وهم يتحركون بحرية من خلال تقنية تسمى سلسلة الكتل (أو blockchain)، في حين أن العملات الرقمية "العامة" أو "الرسمية" تعمل مثل النقود التقليدية، فقط في شكل إلكتروني.

الأسئلة الشائعة

هل يمكن أن يحل اليورو الرقمي محل العملات النقدية؟

في الوقت الحالي، لا يمكن أن يحل اليورو الرقمي محل النقد، وهو ببساطة عملة رقمية مكمّلة من أجل تزويد المواطنين الأوروبيين بخيار رقمي آمن لاستخدامه في معاملاتهم.

هل سيتم استخدام تقنية البلوكتشين في اليورو الرقمي؟

يُدرس البنك المركزي حاليًا هذا الاقتراح، متناولًا ضرورة دمج التكنولوجيا مع العملات المشفرة. قد يتم إطلاق هذه الخطوة في وقت قريب، لكن حتى الآن لا تتوفر معلومات إضافية.



الخلاصة..
في الختام، يمكن أن يكون اليورو الرقمي بديلاً حقيقيًا للعملات الورقية، وسيساعد على تعزيز الابتكار الرقمي داخل القطاع النقدي الأوروبي وسيكون مفيدًا في المواقف المتطرفة مثل الكوارث حيث لا يمكن استخدام وسائل الدفع التقليدية
يُتوقع أن يؤدي إصدار العملة الرقمية إلى تغييرات في نظام الدفع وقد يؤثر على العديد من الجوانب الاقتصادية والمالية.